كتاب ‏صدام حسين

كتاب ‏صدام حسين

المشاهدة لاحقا
موضوع الكتاب : الكتابة في السير الذاتية للزعماء وقادة الشعوب، طريق محفوف بالمخاطر، من أوجه عدة، خاصة إذا كانت الشخصية محل الكتابة معاصرة، فما بالنا إذا كانت تلك الشخصية هي صدام حسين، الذي شُغل الناس به وبأخباره منذ بداية الغزو الأمريكي للعراق، وحتى إعدامه عندما ملأت صوره وهو على منصة الإعدام، أرجاء المعمورة كلها. ولعل أبرز المخاطر التي تواجه من يكتب سير الزعماء والقادة، إحساس الكاتب بالقلق والتوتر طوال مرحلة التحضير، وجمع المادة العلمية والتاريخية حول الشخصية، ثم ازدياد هذا التوتر عندما يشرع في الكتابة، وغالبا يكون مبعث هذا القلق والتوتر أن شخصية الزعيم - أيا كانت – تنال في بيئتنا العربية قدرا كبيرا من التقديس طوال حياته ثم قدرا هائلا من التجريح بعد رحيله؛ لذا حرصت أشد الحرص ألا أقع في هذا المأزق، خاصة وشخصية صدام حسين كانت مليئة بالمتناقضات، فضلا عن ظروف حياته الشخصية والعامة، وحتى محاكمته وقرار إعدامه وموعد التنفيذ وطريقته، وكلها أمور شكلت علامة استفهام كبيرة، الأمر الذي أثر في رؤية الناس لصدام، فمنهم من رآه زعيما ثوريا عظيما حارب الهيمنة الأمريكية على المنطقة، لذلك عملت الولايات المتحدة الأمريكية على إسقاطه وإذلاله، ومنهم أيضا من رآه دكتاتورا ظالما حكم شعبه بالحديد والنار، وقتل الآلاف من شعبه والشعوب الأخرى.

طاقم العمل
  • الكل
  • المؤلفين

عرض المزيد